«الأريام» في أبوظبي بقوة 1500 بحار

السبت ٢٨ سبتمبر ٢٠١٩

بقوة 1500 بحار، تنطلق اليوم قاطرة سباقات موسم فئة 43 قدماً للمحامل الشراعية، حيث ينظم نادي أبوظبي للرياضات الشراعية واليخوت، سباق الأريام بمشاركة 100 محمل شراعي بمجموع 1500 بحار.
ويقام السباق تحت رعاية كريمة من سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان ممثل الحاكم في منطقة الظفرة.
وتبدأ ضربة البداية عند الواحدة والنصف ظهراً من غرب جزيرة الأريام في أبوظبي، وتتواصل المنافسة لمسافة 25 ميلاً بحرياً، وصولاً لمنصة التتويج بمقر نادي أبوظبي للرياضات الشراعية واليخوت على كورنيش العاصمة.
وخصص «أبوظبي للشراع» 4 ملايين درهم جوائز للفائزين والمشاركين في السباق، ومن المقرر أن تخضع المحامل المشاركة لفحص فني شامل عقب نهاية المنافسات مباشرة، للتأكد من الالتزام بالقياسات الفنية المحددة لهذه الفئة.
وكان النادي قد أغلق باب التسجيل للمشاركة مساء أمس الأول، بعد فتحته على مدار أسبوع كامل، وشهدت الأيام الماضية مجموعة من الاجتماعات بين نادي أبوظبي للشراع والجهات الداعمة والمشاركة في التنظيم، استعداداً لتنظيم سباق مميز في انطلاقة الموسم.
ووجه أحمد ثاني مرشد الرميثي، رئيس مجلس إدارة نادي أبوظبي للرياضات الشراعية واليخوت، الشكر إلى سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان، على رعاية سموه الكريمة للسباق ودعم سموه للنادي، مؤكداً أن رعاية سموه تضاعف من قيمة السباق الذي يعد واحداً من السباقات المهمة.
وأعرب عن سعادته بالمشاركة الكبيرة من جانب البحارة بوصول العدد إلى 1500 بحار، الأمر الذي يعكس مدى عشق أهل البحر لتراثهم، وطالب المشاركين بضرورة الالتزام بالمواصفات الفنية للمحامل، مشيراً إلى أن هناك فحصاً فنياً شاملاً وسوف يتم بعده حذف نتائج المخالفين في حال تواجدوا، بما يعني أن الفائز هو من يستحق ومن يلتزم بالمعايير والقياسات الفنية المحددة لهذه الفئة

وتمنى أن يكون التوفيق حليف الجميع، متوقعاً أن تكون الإثارة هي عنوان الحدث في ظل رغبة الكل في حصد لقب الموسم الأول، وكذلك حصد جائزة البطل.

وتابع: «لقد خصص النادي أربعة ملايين درهم جوائز مالية، وهو رقم كبير بكل المقاييس بهدف تحفيز البحارة على المشاركة أولاً وعلى القتال من أجل الفوز ثانياً، وإيجاد روح تنافسية قوية تليق بحجم السباق ومكانته»